شاحنات عراقية محملة بالطحين والإسمنت تدخل البوكمال

by editor

أفاد مراسلنا في ريف دير الزور الشرقي اليوم الأربعاء بأن 4 شاحنات دخلت الأراضي السورية من خلال معبر البوكمال – القائم، قادمة من الأراضي العراقية، وتحمل الطحين الإسمنت.
وذكر مرسلنا، أن الشاحنات توقفت في ساحة قرية الهري، ونُقلت محتوياتها إلى شاحنات سورية، لتكمل الأخيرة طريقها عقب ذلك إلى دمشق.
وكان سعر كيس الطحين في مناطق سيطرة النظام وميليشيات إيران قد تحاوز ال60 ألف ليرة، ومن أسباب ارتفاع سعره توقف المعابر النهرية مع مناطق تواجد “قسد”، مع الإشارة من جانب آخر إلى أن تجار عراقيين مقربين من ميليشيات “الحشد” يعمدون إلى شراء الأغنام والأبقار، وادخالها إلى أسواق العراق، ما ساهم كذلك بارتفاع أسعار اللحوم في المحافظة.
وتشهد أسواق مناطق سيطرة النظام ارتفاعاً كبيراً في أسعار الخضار والسكر، ووصل سعر كيلو الأخير إلى 2200 ليرة، بسبب التهريب إلى أسواق العراق، ناهيك عن الضرائب المفروضة من حواجز الفرقة الرابعة، ويضاف إليه ارتفاع الدولار.
ويشتكي السكان بشكل كبير من معبر القائم البوكمال الذي ينشط في عملية التهريب، حيث وصلت أسعار بعض المواد في الداخل السوري إلى أرقام كبيرة، مثل دبس البندورة والزيوت والتي تُطلب بكثرة في أسواق العراق.
وفي هذا الإطار، ووصل سعر علبة الزيت (4 ليتر) إلى 30 الف ليرة، ودبس البندورة إلى 3 آلاف ليرة.
أما أبرز أسعار المواد في مناطق سيطرة النظام والميلشيات الايرانية في دير الزور، فهي:
كيس الطحين ٦٤ ألف، سماد (كيس) 80 الف، بنزين مفروز 1000، كاز مفروز 750، مازوت 700، بندورة ما بين 800 و1000 ليرة، البطاطا من 600 إلى 700 ليرة، خيار 1000، فول 1600، لبن 900، حليب 800 ليرة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy