بعد سيطرة المعارضةعلى دابق داعش يخسر أهم معاقله بريف حلب الشمالي.

by Euphratespost

سيطرت فصائل المعارضة المدعومة من الجيش التركي وطيران التحالف الدولي، ظهر اليوم، على خمس قرى جديدة بعد معارك عنيفة مع مقاتلي تنظيم داعش بريف حلب الشمالي.

ومع سيطرة مقاتلي المعارضة على بلدة دابق سقطت خرافة تنظيم ‹داعش› الذين ظنوا أنهم خير بقاع أهل الأرض والمقصودين بـ “ملحمة دابق الكبرى” التي ستدور أحداثها نهاية الزمان، حيث لم يصمد التنظيم داخل البلدة سوى ساعات قبيل هروبهم منها تحت ضربات الجيش الحر و التحالف والمدفعية التركية

كما سيطرت على كل من بلدة صوران وقرى أحتيملات والصالحية وتلالين وحور النهر إضافة لقرية دابق بريف حلب الشمالي، بعد معارك عنيفة مع مقاتلي التنظيم، وسط قصف مدفعي مكثف من قبل المدفعية التركية على مواقعه والتي تزامن ذالك مع أكثر من 13 غارة جوية للطيران التحالف الدولي.

وقد المعارك أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 15 عنصر للتنظيم أغلبهم بغارات للطيران التحالف على مواقهم فيما قتل وجرح عدد اخر غير معروف.

وفي السياق: قال الجيش التركي في بيان له اليوم أن طيران الحربي التركي وطيران التحالف الدولي بأكثر من 13 غارة خلال ساعات من غارته على مواقع تخضع لسيطرة التنظيم دعما لعمليات درع الفرات بريف حلب الشمالي، مستهدفة بلدة صوران وقريتي دابق أحتيملات والتي أسفرت عن مقتل سبعة عناصر للتنظيم وتدمير أكثر من خمسة مواقع أخرى فيها.

ويذكر أن فصائل المعارضة وبدعم من الجيش التركي أطلقت أواخر شهر آب الفائت معركة درع الفرات والتي تهدف لسيطرة على المنطقة الممتدة بين مدينتي عزاز وجرابلس وبريفي حلب الشمالي والشرقي.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy