سيدتان عراقيتان آخر ضحايا جرائم القتل في مخيم الهول

by editor

شهد مخيم الهول للاجئين السوريين والعراقيين، أمس الاثنين، حادثتي قتل لسيدتين عراقيتين الجنسية.

وفي التفاصيل، قالت مصدر خاص لـ”فرات بوست”، إن سيدة عراقية ضمن القسم الخامس السوري تعرضت لعملية اغتيال بواسطة مسدس كاتم للصوت.

وحسب المصدر، فإن السيدة تنحدر من مناطق غربي العراق وتعرض أقاربها سابقاً لعملية اغتيال ضمن القسم الثالث، وهي من قاطني القسم ذاته.

وتم خطف السيدة ورجمها بالحجارة قرب دورات مياه القطاع الخامس قبل قتلها، وتشير أصابع الاهتمام لخلايا التنظيم، مع وجود دلائل على رجم السيدة.

كما عُثر على جثة امرأة عراقية (18 عاماً) مقتولة ضمن خيمتها في القسم الأول العراقي قرب منطقة السوق العام، وذلك بواسطة مسدس كاتم للصوت.

وتحدث أطفالها عن دخول ملثمين يتحدون اللهجة العراقية، واتهموا والدتهم بالعمل مع استخبارات “قسد”، ثم أطلقوا النار على رأسها، ما أدى إلى مقتلها على الفور.

وحذر التحالف الدولي ضد “تنظيم الدولة” في سورية والعراق، منذ أيام، من تحول المخيم الواقع تحت سيطرة “قسد” إلى حاضنة للمتطرفين.

وقال المتحدث باسم التحالف العقيد “واين ماروتو”، في تغريدة عبر تويتر: “إذا لم يتدخل المجتمع الدولي، فسيصبح مخيم الهول حاضنة للمتطرفين المساندين لتنظيم الدولة”.

وأضاف: “التعاون المستمر مع شركائنا والمنظمات الدولية وقادة الحكومات تجاه جهود إعادة مخيمات النازحين داخلياً، أمر بالغ الأهمية لضمان عدم ظهور داعش مرة أخرى”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy