سعي إيراني لزيادة عدد المراكز الثقافية في ريف دير الزور

by editor

تزامناً مع إصرار نظام الأسد على إعادة افتتاح المدارس رغم كل التحذيرات من تفشي فيروس كورونا، عقد مسؤول المركز الثقافي الإيراني الجديد في المنطقة الشرقية الملقب بـ”الحاج مرتضى” اجتماعاً في مقر المركز في مدينة دير الزور، بحضور مدير العلاقات العامة عامر الحسين، ومسؤول كشافة الأطفال راشد الفيصل، وشخصيات ثقافية وتربوية موالية لطهران.

ووفق المعلومات التي حصل عليها مراسلنا، فإن من أهداف الاجتماع تنشيط الحركة الثقافية في المنطقة، وسبل تكريس التواجد الإيراني، واستهداف المدارس والطلبة عبر تكثيف الزيارات والنشاطات.

وخرج الاجتماع بمجموعة من القرارات، من بينها بناء المزيد من المراكز الثقافية في ريف دير الزور سواء في مناطق الميادين أو العشارة أو البوكمال، وتكثيف نشاطات المراكز الموجودة وزيارات أعضائها إلى المدارس، إضافة إلى توظيف أشخاص متشعيين، والهدف جعل هذه المراكز صلة الوصل ما بينها وبين المركز الرئيسي في مدينة دير الزور.

وكانت وزارة التربية في حكومة نظام الأسد قد أعلنت أمس الأول الأحد بدء العام الدراسي، متجاهلة الأخطار الطبية التي يمكن أن ينجم عنها بسبب فيروس كورونا.

وزعمت وكالة الأنباء الناطقة باسم النظام “سانا”، أن نحو ثلاثة ملايين و800 ألف طالب وتلميذ من مختلف المراحل التعليمية بدؤوا عامهم الدراسي في 13 ألف و280 مدرسة، في الوقت الذي أكدت تقارير امتناع عدد كبير من الأهالي عن ارسال أبنائهم إلى المدارس.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy