روسيا تتهم الولايات المتحدة بنهب ثروات سوريا وتحذرها من دعم “قسد”

by editor

اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الولايات المتحدة بدعم “الانفصاليين” في سوريا، في إشارة إلى “قسد”، بواسطة الأموال التي يجري جنيها من نهب سوريا، محذرا من النهاية السيئة لذلك.

وقال لافروف، أمام منتدى “قراءات بريماكوف” بهذا الشأن، “بطبيعة الحال نؤكد في كل مرة على عدم قانونية وعدم شرعية الوجود الأمريكي على الأراضي السورية، خاصة وأن هذا الوجود مصحوب بنهب الثروات الطبيعية للجمهورية العربية السورية، فهم يصدرون إنتاج الحقول النفطية والأراضي الزراعية، ويدعمون بعائداتها. جلي ومعلوم للجميع، النزعات الانفصالية على الضفة الشرقية لنهر الفرات، واللعب بمشكلة خطيرة جدا. أعني المشكلة الكردية، وهذه الألعاب يمكن أن تنتهي بشكل سيئ”.

وكشفت مؤخرا تقارير إعلامية، أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، قررت سحب ترخيص شركة “دلتا كريسنت إنرجي” الأمريكية للعمل في حقول النفط في شمال شرقي سوريا الخاضعة لسيطرة “قسد”، على أمل أن تتمكن واشنطن من التفاوض مع موسكو على معبرين لإدخال المساعدات لسوريا.

ويتهم النظام بشكل مستمر القوات الأمريكية بسرقة النفط السوري من منطقة شرق الفرات الخاضعة بمعظمها لـ “قسد”، عن طريق إخراج شاحنات إلى العراق.

وتتواجد في منطقة شرق الفرات، قوات أمريكية وروسية تنسق تحركاتها في إطار آلية منع وقوع الاشتباكات، التي تم إنشاؤها عام 2015 مع تحديثها لاحقا عدة مرات مع وقوع تغيرات ميدانية في البلاد.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy