رغم غياب الأسباب.. أسواق الرقة تشهد المزيد من الارتفاع في الأسعار

by editor

ارتفعت أسعار الخضار في أسواق محافظة الرقة، رغم بدء دخول نتاج المواسم المحلية واستقرار صرف الدولار، وفق ما أفاد به مراسلنا.
وتعتمد أسواق الرقة الخاضعة لسيطرة “قسد” على المنتجات المحلية، ومن بينها القادمة من مناطق سيطرة قوات نظام الأسد، خاصة الساحلية منها.
ووفق آخر ما سجلته الأسعار، بلغ سعر كيلو البندورة 750 ليرة، بطاطا 700، باذنجان 2000، خيار 700، بصل 1000، موز 3 آلاف، تفاح 1000، برتقال 1500، ليمون 2500، كوسا 1500، فليفلة 4 آلاف، ثوم 1000، بازيلاء 1500، بطيخ 1000.
المواد التموينية والغذائية الأخرى، شهدت بدورها ارتفاعاً ملحوظاً، خاصة السكر غير المتوفر في الأسواق إلا بكميات قليلة، ووصل إلى 3 آلاف للكيلو الواحد، الشاي 25 ألف، الزيت 6 آلاف، طبق البيض 6 آلاف.
مواد الحوم شهدت ارتفاع سعره في جميع أصنافه من بقر وغنم، وسبب ذلك تهريب المواشي إلى مناطق سيطرة الجيش الوطني ومن ثم إلى تركيا، أو إلى الأراضي العراقية من خلال معبر سمالكة، ومن الأسعار المسجلة، كليو الغنم 16 ألف، البقر 14 ألف، الفروج 6200.
فيما يتعلق بالخدمات الرئيسية، تتوفر الكهرباء النظامية في معظم أحياء مدينة الرقة، لكن يعتمد نصف المدينة على نظام الأنبيرات.
وبلغ سعر الاشتراك للأنبير 1500 في الأسبوع الواحد داخل الأحياء التي لم تصلها الكهرباء، أما الأحياء التي تصلها الكهرباء النظامية، بلغ سعر الاشتراك في الأسبوع الواحد 2500.
المياه متوفرة بشكل دائم لقرب مدينة الرقة من نهر الفرات، مع التنويه إلى أنها تشهد مؤخراً انقطاعات محدودة نتيجة نقص مياه نهر الفرات، مصطحبة معها بعض الرمل.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy