رغم الاتفاق قصف بالصواريخ على درعا البلد.

by Euphratespost

نفذت قوات النظام وبدعم من ملشيات متعددة الجنسيات حملة قصف عنيفة على أحياء درعا البلد، ما أدى لوقوع العديد من الإصابات بالإضافة لاستشهاد أطفال إثر سقوط الصواريخ والقذائف على الأحياء السكنية في المدينة.

وأوضح مراسل “فرات بوست” أن البلد شهدت العديد من الخروقات والقصف بقذائف الهاون والمدفعية، رغم وجود اتفاق خفض التصعيد العسكري في الجنوب الغربي من سوريا، حيث استخدم النظام في الآونة الأخيرة صواريخ “بركان” ذات التأثير القوي، حيث استشهدت طفلة وجرح آخرين،
فيما أكدت عمليات البنيان المرصوص أنها ستقوم بالرد المناسب على مصادر النيران التي قصفت البلد، فقد استهدفت فصائل الجيش الحر مواقع قوات النظام في الأفرع الأمنية بقذائف المدفع والهاون، رداً على الحملة التي شنها الأخير على درعا البلد.

وكانت قد تلقت المدينة ضربات بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة قبل حملة الصواريخ المنفذة من النظام، أسفر ذلك عن وقوع أضرار في الأحياء السكنية، وبحسب مكتب التوثيق في درعا أن مصدر النيران على البلد كان من مواقع مختلفة، موضحاً أن مصدر الصواريخ كان من حي السبيل في درعا المحطة، فيما كان مصدر قذائف المدفعية والهاون من ملعب البانوراما وحي الكاشف.

 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy