رداً على الاحتجاجات الشعبية.. “قسد” تشن حملة اعتقالات في ريف دير الزور

by editor

استمرت في ريف دير الزور الشرقي حملة الاعتقالات والمداهمات المنفذة من قبل “قسد”، وطالت أمس السبت عدداً من المدنيين في مدينة الشحيل، وفق ما أفاد به مراسلنا.
ومن أسماء المعتقلين التي تم توثيقها حتى الآن: عبدالحميد الباش، بشار الحسان المحيمد، فايز الحميدي الياسين، ثائر المحسن الثامر، خالد المحمد الثامر.
وتأتي هذه الاعتقالات، بعد أقل من أسبوعين على مطالب شعبية بإيجاد حلول لبعض المشكلات المعيشية التي يعانيها المدنيون في مناطق سيطرة “قسد”، خاصة ما تعلق منها بالمحروقات والمساعدات الإغاثية، إضافة إلى رفض الفساد داخل المجالس المحلية المعينة من قبل “قسد”.
وفي هذا الإطار، ذكر سكان من المنطقة، بأن حالات سرقة لمبالغ مالية وموبايلات ومعدات منزلية ومواد غذائية من المنازل التي تمت مداهمتها من قبل عناصر “قسد”، وسط سخط شعبي للحملة التي يتداول بين أوساط الأهالي أن الهدف منها هو الابتزاز ونهب الأموال.
في سياق متصل، طالبت العديد من الفعاليات الأهلية والإعلامية ومن بينها “اتحاد إعلامي الشحيل” بإيقاف الحملة وإطلاق سراح المعتقلين، وتشكيل لجان حقوقية مستقلة تضم عدداً من أبناء المنطقة للتحقيق في أسباب اعتقال المئات من الإبرياء وابتزازهم مادياً من قبل سماسرة متعاملين مع “قسد”.
ومن المطالب كذلك، وضع حد للاعتقالات العشوائية وترهيب الأبرياء العزل المطالبين بتحسين ظروفهم المعيشية وتحصيل حقوقهم، وبالتالي عدم اعتقال أي مدني “دون أن يبثت ضده جرم أو انتماء مشبوه”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy