رجل أمريكي من ولاية كنتاكي يحاكم بالانضمام إلى تنظيم الدولة في سوريا

by Editor

 

*فرات بوست | ترجمة: أحمد بغدادي

المصدر: ديلي ميل-Daily Mail

 

 “سافر إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم الدولة” ويمثل حالياً أمام محكمة فيدرالية لمواجهة تهم إرهابية متعددة بعد أيام من ترحيله إلى الولايات المتحدة من تركيا.”

أعلنت وزارة العدل الاميركية أن رجلاً من ولاية كنتاكي متهم بالسفر الى سوريا للانضمام الى معسكر تدريب لتنظيم الدولة “الاسلامية” يمثل أمام محكمة فدرالية أميركية بعد ترحيله إلى الولايات المتحدة.

كشفت المحكمة الفدرالية أمس الاثنين عن لائحة اتهام تتهم “ميرساد هاريز آدم راميتش“، وهو مواطن أمريكي بوسني مزدوج الجنسية، بتقديم دعم مادي لتنظيم الدولة في العراق والشام .

  • كما وجهت المحكمة تهمة بتلقي تدريب عسكري من قبل تنظيم الدولة، بحسب وزارة العدل.

ميرساد هاريز آدم راميتش، 31 عاماً، من بولينغ غرين، كنتاكي، اتهم بتقديم الدعم المادي لتنظيم الدولة في العراق والشام  


تزعم وثائق المحكمة أن راميتش، البالغ من العمر 31 عاماً، من “بولينغ غرين بولاية كنتاكي” واثنين من المتآمرين معه، غادروا الولايات المتحدة إلى إسطنبول بتركيا من أجل دعم تنظيم الدولة الإسلامية في عام 2014.

ثم اشترى الثلاثة تذاكر للسفر إلى مدينة غازي عنتاب التركية بالقرب من الحدود مع سوريا. ومن هناك، يزعم أنهم عبروا الحدود للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وبعد انضمامه، زعم أن راميتش حضر معسكر تدريب لتنظيم الدولة الإسلامية حيث تلقى أسلحة وتدريباً بدنياً وأطلق النار من سلاح طراز AK-47، بحسب وزارة العدل.

وأضافت وزارة العدل أن مكتب التحقيقات الفدرالي حصل على صور لراميتش في أراضي تنظيم الدولة تظهره وهو يرتدي ملابس مموهة ويقف أمام شاحنة صغيرة مجهزة بمدفع مضاد للطائرات وعلم تنظيم الدولة.

وبعد انضمامه إلى تنظيم الدولة، ظل راميتش والمتآمرون معه على اتصال ببعضهم البعض وناقشوا، من بين أمور أخرى، وجود راميتش في الرقة، سوريا، واستخدامه سلاحاً مضاداً للطائرات لإطلاق النار على الطائرات، وفقاً لوزارة العدل.

كما ورد أن أحد المتآمرين أرسل مرتين عبر البريد الإلكتروني إلى جامعة كنتاكي الغربية ليقول إن راميتش سافر إلى سوريا وانضم إلى تنظيم الدولة ويريد الآن من مقاتليه “غزو” الولايات المتحدة.

ومنذ ذلك الحين، سجن في تركيا وتم ترحيله إلى الولايات المتحدة. وقد وصل مساء الخميس وظهر أول مرة أمام المحكمة يوم الاثنين.

وهو متهم بتقديم الدعم المادي والتآمر لتقديم الدعم المادي لمنظمة إرهابية. وهو متهم أيضاً بتلقي تدريب عسكري من تنظيم الدولة.

قالت وزارة العدل إنه في حالة إدانته في الجرائم المنسوبة إليه، يواجه راميتش عقوبة قصوى بالسجن لمدة 50 عاماً، وغرامة قدرها 750 ألف دولار أمريكي، ومدة بالإفراج تحت المراقبة تصل إلى مدى الحياة. وكان مكتب التحقيقات الفدرالي يحقق في القضية.


 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy