دير الزور.. قتلى من “الحرس الجمهوري” في كمين جديد لـ”تنظيم الدولة”

by editor

استمر “تنظيم الدولة” في نهج نصب الكمائن لقوات نظام الأسد وميليشياتها على طريق دير الزور – دمشق، وآخرها تعرض 3 حافلات تضم عناصر من “الحرس الجمهوري” لكمين بين منطقتي الشولا وكباجب بالقرب من مدخل مدينة دير الزور، ما أدى إلى مقتل 3 عناصر وجرح 20 آخرين.
وقال مراسلنا، إن الهجوم حصل ظهر أمس الأحد، وبدأ بإطلاق نار كثيف من قبل المهاجمين قبل الفرار باتجاه البادية، ليتدخل الطيران الروسي عقبها من خلال شن غارات على محور البادية.
من جانب آخر، وفي دليل على تزايد نفوذ التنظيم في بادية دير الزور، وإمكانية وجود أسرى ومعتقلين لديه، أطلق “تنظيم الدولة” سراح الطفل إياد رزاق من أبناء قرية طريف بريف دير الزور الغربي بعد قرابة عام من اختطافه وقتل 6 من أقاربه أثناء بحثهم عن الكمأ في تاريخ 22 أبريل/ نيسان الماضي.
ووجد الطفل في نقطة قريبة من جبال البشري، قرب إحدى نقاط ميليشيا “الدفاع الوطني” في بادية دير الزور الغربية.
من جانب آخر، اغتالت خلية تابعة للتنظيم حافظ اسماعيل املح الدهام، أحد عناصر الجيش الحر السابقين في قرية غريبة شرقية الخاضعة لـ”قسد” بريف ديرالزور الشمالي، وذلك بعد إطلاق النار عليه أمام منزله.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy