خطوات جديدة لـ”قسد” تُمهّد الطريق لعودة نظام الأسد إلى الرقة

by Euphratespost


أقدمت “قسد” على المزيد من الخطوات الهادفة إلى تمهيد عودة نظام الأسد إلى المناطق الخاضعة لها في محافظتي دير الزور والرقة، دون وجود أي تعليق من قبل التحالف الدولي على خطى التقارب بين الجانبين، ما يثير شكوك حول إمكانية حصول صفقة كبيرة بين القوى الإقليمية والدولية المشاركة في الحرب بسوريا فيما يتعلق بمصير هاتين المحافظتين.
“فرات بوست” حصلت على معلومات من مصدر مقرب من “قسد” (طلب عدم الكشف عن اسمه) تفيد بأن الأخيرة منحت النظام حق المشاركة في اسثتمار الثروة النفطية الواقعة في مناطق سيطرتها، لكن دون وجود صيغة نهائية لأوجه التعاون والشراكة بينهما في هذا الجانب.
وفي هذا الإطار، زارت مجموعة من الخبراء السوريين والروس، حقل كونيكو النفطي بريف دير الزور الشرقي (بلدة خشام) أمس الأول الجمعة، بعد التنسيق مع “قسد”، في خطوة تشير إلى أن عودة نظام الأسد إلى الرقة ودير الزور، ستكون عبر النفط والغاز أولاً، بينما ما تزال المفاوضات جارية لعودته إلى المنطقة اقتصاديا وإداريا، وربما عسكريا وأمنياً.
من جانب آخر، أزالت “الإدارة الذاتية” الكردية في محافظة الحسكة خلال ساعات أمس واليوم، رايات الفصائل العسكرية الكردية، وصور زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان، المصنف على لائحة الإرهاب الدولي، لتستبدلها بإعلانات متنوعة.
هذه الخطوة تحمل دلالة على استجابة “قسد” لطلب سابق للنظام خلال مفاوضاته الجارية مع “قسد”، حسب ما سربته صحيفة “الوطن” المحلية الموالية لنظام الأسد، ويتعلق بـ”إزالة صور الميليشيات الكردية ورموزها وأعلامها في مناطق سيطرتها، وانضمام مسلحي الميليشيات الكردية إلى صفوف جيش النظام، وتسليم معبري اليعربية وسيمالكا النهري مع شمال العراق، ومنفذي الدرباسية ورأس العين الحدوديين مع تركيا، إضافة إلى تسليم حقول النفط والغاز لوزارة النفط السورية والإدارة العامة لرميلان والجبسة”.
في سياق متصل، وبطريقة شبيهة بسياسة إعلام نظام الأسد، نشرت وسائل إعلامية موالية للمقاتلين الأكراد، شريط مصوراً يظهر في القائد العسكري لـ”ثوار الرقة”، الذي اعتقل خلال حملة عسكرية لـ”وحدات حماية الشعب” الكردية الأسبوع الماضي، وخلال شريط الفيديو، ينفي أبو عيسى اعتقاله من قبل “قسد”، زاعماً أنه كان في الحسكة ويحضر خلالها اجتماعات، قبل أن “يفاجئ بخبر اعتقاله” على وسائل الإعلام.
وخلال الفيديو لم يتطرق أبو عيسى لمصير العشرات من “لواء الرقة” الذين اعتقلوا ضمن الحملة الأخيرة لـ”الوحدات” الكردية، وذكر مصدر خاص لـ”فرات بوست”، أن قائد ثوار الرقة الذي أعلنت “قسد” أمس تعيينه قائداً عسكريا لقواتها في الرقة، يخضع حالياً لرقابة مشددة في منزل داخل الرقة، ويحرسه العشرات من عناصر “قسد”.
وكانت “الوحدات” الكردية، وبعد التخلص من “ثوار الرقة” الذي كان يتخذ من علم الثورة السورية راية له، قد شنت اعتقالات ومداهمات واسعة النطاق خلال الأسبوعين الماضيين، وشملت بشكل رئيس ريف المدينة الغربية والشمالي، والمزارع القريبة من المدينة، بحجة التفتيش عن السلاح والذخائر، واعتقال من اتهموا بأنهم عناصر سابقين في “تنظيم الدولة”، لكنها طالت عناصر سابقين في الجيش السوري الحر وبعض المدنيين والناشطين المعارضين لنظام الأسد، ما عزز المخاوف من أن تكون هذه الحملات تهيئة لعودة النظام ومؤسساته إلى مدن وبلدات في الرقة ودير الزور.
في سياق متصل، أفاد مراسل “فرات بوست” في ريف الرقة، بأن مناطق عدة قريبة من سد الفرات وسد الحرية (الثورة سابقاً)، بات سكانها يعاني من تدهور الوضع الكهربائي دون وجود أي تصريح من قبل القوى المسيطرة على المنطقة، وتواردت أنباء تشير إلى أن ذلك قد يكون سببه تدفق المازوت من مناطق “قسد” إلى مناطق النظام، ما جعل السكان يلاقون صعوبة في الحصول على المازوت، رغم ارتفاع سعره من 75 إلى 100 ليرة، كما أن القاطنين في المنطقة يتساءلون: أين تذهب الكهرباء، وهل يمكن لتقارب قسد والنظام علاقة في ذلك؟.
وفي الوقت ذاته، أفاد مراسلنا اليوم الأحد، بأن شبكة الاتصالات “سيريتر”، بدأت العودة الى مناطق مختلفة داخل الرقة خلال الساعات الماضية.
يذكر بأن مراسلنا في الرقة، قد أفاد في وقت سابق، بوجود حديث بين السكان حول عودة قريبة للنظام يتم التهيئة لها حالياً، ما دفع العديد من شباب المدينة وريفها إلى اتخاذ قرار الهجرة، خشية دخول النظام في أي لحظة، وتعرضهم لخطر الاعتقال بتهمة معارضة الأسد، أو لإجبارهم على الالتحاق في صفوف قواته، تحت مسمى الخدمة الإلزامية أو الاحتياطية.
وتخضع كامل محافظة الرقة حالياً لسيطرة “قسد”، فيما عدا مناطق محدود لقوات نظام في ريف المحافظة، كما يخضع ريف دير الزور الشرقي والغربي (جزيرة) لسيطرة “قسد” أيضاً، وهي تقابل على الجانب الآخر من النهر مناطق سيطرة النظام وميليشيات إيران.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy