خطر “تنظيم الدولة” يعود باستخدام بتكوين مكتبين للحوالات يستأنفان العمل في روج والهول

by admindiaa

#فرات_بوست/ #خاص 

شهد مخيما الهول وروج في ريف محافظة الحسكة الشمالي الشرقي عودةً لعمل مكاتب الحوالات والصيرفة لقاطني المخيمين، واللذان يضمان عوائل لمقاتلين في “تنظيم الدولة” إضافةً لنازحين سوريين وآخرين لاجئين من الجنسية العراقية.

مراسل فرات بوست في محافظة الحسكة قال: إن إدارة مخيمي الهول وروج سمحت بعودة عمل المكاتب الحوالات بعد توقفٍ بقرارٍ من الإدارة، بعد اكتشاف عدة عمليات تحويل كبيرة من أحد المكاتب، وبعد تزايد عمليات الاغتيال في المخيمين.

وأضاف المراسل: إن استخبارات “قسد” سمحت بافتتاح مكتبٍ واحدٍ للحوالات والصيرفة فقط، ضمن مخيم الهول وهو مكتب العلا والذي يملكه شخص سوري بالشراكة مع آخر عراقي، وتم منحهم الرخصة بعد سحبها من مكتبي شام وأبو الريم.

وذلك بعدما كشفت استخبارات “قسد” عن عمليات تحويل غير شرعية وتسهيل حصول عوائل “تنظيم الدولة” على مبالغ كبيرة من أجل تمويل عمليات الهروب والهجمات والجرائم في المخيم وشراء السلاح وتزويد خلايا “تنظيم الدولة” في المخيم به.

كما سمحت إدارة مخيم روج والذي يضم فقط عوائل “تنظيم الدولة” بافتتاح مكتب السيد وهو الوحيد ضمن مخيم روج حيث تسمح “قسد” لعوائل التنظيم باستخدام أجهزة الخليوي فقط لمدة 5 دقائق للتواصل مع أقاربهم لإرسال الحوالات.

وأضافت المصادر أيضاً: أن الأموال التي تستلمها عوائل التنظيم لم تتوقف، سواءً من أقاربهم أو “حملات التبرع” ومن كافة أنحاء العالم، حيث يتم اللجوء إلى الحوالات الغير رسمية عبر مكاتب التحويل أو باستخدام عملة البتكوين (الحوالات الرقمية).

<span;>يذكر أن التنظيم التجأ مؤخراً لـ تعدين هذه العملة (تحويلها من افتراضية إلى نقدية) عن طريق مكاتب مرتبطة بالتنظيم في أوروبا أو تركيا ومنها إلى مكاتب تحويل في مدينة إدلب والذي يرسلها بدوره إلى مخيمي الهول وروج.


0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy