هموم ومعاناة و موجة الصقيع تزيد الطين بلة في ديرالزور

by Euphratespost

خاص- فرات بوست يعاني المدنيين في ريف ديرالزور الشرقي شرق سورية ظروف قاسية لعدم توفر الخدمات الاساسية (الماء- الكهرباء) .
‎منذ حوالي أربعين انقطع التيار الكهربائي من عنفات حقل “العمر” نتيجة لقصف طيران “التحالف” ماتسبب بخروج الحقل عن الخدمة .

‎سكان القرى في ريف ديرالزور، يواجهون صعوبة كبيرة جداً في تامين المياه بسبب انقطاع الكهرباء وتوقف بعض (محطات المياه الشرب) عن العمل ، في حين توقفت أغلب (محطات الري) عن ضخ المياه للأراضي الزراعية، ما دفع المزارعين إلى اللجوء إلى مياه الآبار لسقاية الأراضي الزراعية.

وقد قام تنظيم داعشبتحديد سعر ري الدونم الواحد من الأرض ب 1500 ل.س بعد ما كان 10000 ل.س سنويا و ذالك بعد إستقدام مولدات كهربائية ضخمة من أجل تشغيل محطات الري و مياه الشرب نظرا لإستمرار إنقطاع التيار الكهربائي منذ حوالي شهرين.
‎من ناحيةٍ آخرى تجتاح عموم محافظة ديرالزور موجةً من الصقيع منذ ثلاثة أيام ما تسبب بتلف المحاصيل الزراعية المكشوفة والمغطاة (البلاستيكية) لتكتمل معاناة الأهالي في مناطق سيطرة تنظيم #داعش ولسان حالهم يقول : ( فوق الحمل علاوّة) .

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy