أوضاع معيشية صعبة يعيشها أكثر من سبعة ألاف مدني بعد تدمير جسر السياسية

by Euphratespost

خاص فرات بوست- بعد أن قام طيران التحالف بتدمير جميع الجسور الرئيسية والفرعية التي تنقل بين ضفتي نهر الفرات في ريف ديرالزور قام الطيران الروسي بتدمير جسر السياسية المنفذ الوحيد الذي يعبر منه المدنيين إلى المدينة.

ويختلف جسر السياسة عن باقي الجسور كون قوات النظام المتمركزة على الجبل في المدينة يمكنها رصد جميع الممرات المائية التي بات يستخدمها الأهالي في الدخول والخروج وإدخال المواد الغذائية والطبية

التي يحتاجها أكثر من سبعة ألاف مدني في الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش.

وفي الأيام القليلة الماضية إرتفعت أسعار المواد والغذائية والخبز والخضروات بشكل جنوني بسبب عدم إدخال الكمية اللازمة لأن قوات النظام تستهدف أغلب السفن إما بمدافع ال 75 المتمركزة على الجيل أو بغارات الطيران الحربي بشكل مباشر.

من جانب آخر يمنع تنظيم داعش المدنيين في أحياء المدينة الخروج إلى الريف عبر السفن لأسباب مجهولة.

 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy