حواجزها تفرض الرسوم على الآليات والشاحنات.. الفرقة الرابعة تعزز من تواجدها في طرقات دير الزور

by editor

أنشأت الفرقة الرابعة في قوات نظام الأسد المزيد من الحواجز في في دير الزور وريفها، خاصة في بلدات محكان والعشارة والصالحية، كما عززت من تواجدها على حاجز مداخل مدينة الميادين.
وتعمد الفرقة الرابعة عبر حواجزها إلى فرض رسوم وضرائب على الآليات والحافلات والشاحنات والبضائع والمارة، وتُعد أحد أسباب ارتفاع أسعار البضائع والمحروقات في دير الزور وريفها.
وترفض حواجز الفرقة الرابعة المنتشرة في طرقات رئيسة عدة بالمحافظة، مرور البضائع والآليات دون دفع الضرائب والرسوم، ويشمل ذلك البضائع والآليات التابعة لقوات النظام أو ميليشيات إيران وروسيا.
ويذكر في هذا الإطار، إيقاف حاجز الفرقة الرابعة في بلدة المجاودة بريف البوكمال شاحنة محملة بالنفط تابعة لميلشيات قاطرجي، متجهة من مدينة دير الزور إلى البوكمال، ورفض الحاجز السماح لها بالمرور دون دفع رسوم.
الشاحنة عادت إلى مدينة صبيخان بعد رفض سائقها دفع المال، وأحضر معه تعزيزات من عناصر “القاطرجي” بقيادة عمر بدر الخالد، الذي أجبر حاجز الفرقة على تمرير الشاحنة بعد مشادات كلامية وإطلاق نار أدى إلى إصابة عنصر من الحاجز بقدمه.
يشار إلى أن المنطقة الممتدة من الميادين إلى البوكمال تنتشر فيها حواجز تابعة لميليشيات “القاطرجي” و”لواء القدس” و”الحرس الثوري” الإيراني و”الدفاع الوطني” و”الحرس الجمهوري”، وميلشيات الحربي المحلية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy