حملة أمنية لـ “تحرير الشام” ضد خلايا تنظيم الدولة شرق إدلب .. ماذا نتج عنها؟

by editor

نفذ الجهاز الأمني في هيئة تحرير الشام، اليوم الاثنين، حملة أمنية استهدفت خلية تابعة لتنظيم الدولة على أطراف مدينة سرمين في ريف إدلب الشرقي.

وقال مراسل فرات بوست، إن مجموعات من هيئة تحرير الشام نفذت، عصر اليوم، هجوما استهدف موقع تمركز لخلايا تنظيم الدولة في مدينة سرمين.

وأضاف المراسل، أن القوة المهاجمة تمكنت من قتل أحد قياديي التنظيم في مدينة سرمين المدعو “عبد الرزاق عبود” واعتقال ثلاثة آخرين.

وسبق أن أكد مراسل فرات بوست، ابتزاز خلايا التنظيم للتجار وأهالي بلدة “سرمين” عبر عدة وسائل من بينها إرسال رسائل ورقية أو إلكترونية تضم اسم الشخص الموجهة إليه ومعلومات عنه وطلب مبالغ مالية مقابل عدم اغتياله.

وذكر المراسل حينها، أن تنظيم الدولة استطاع جمع مبلغ يتجاوز 200 ألف دولار أمريكي من تجار وأصحاب الأموال، خلال مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر عبر ابتزازهم بمختلف الأساليب.

الجدير بالذكر أن خلايا تنظيم الدولة تنتشر بشكل كبير في مناطق سيطرة فصائل المعارضة بمحافظة إدلب وريف حلب والتي تقوم بتنفيذ عمليات اغتيال وتفجير بحق قياديي وعناصر الفصائل.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy