“حكومة الإنقاذ” تعتقل الصحفي “أنس تريسي” في إدلب

by editor

اعتقلت القوى الأمنية التابعة لحكومة الإنقاذ المدعومة من هيئة تحرير الشام، اليوم الاثنين 5 تشرين الأول، الناشط الإعلامي “أنس تريسي” في مقر النيابة العامة بمدينة إدلب.

وبحسب مصادر محلية، فإن الناشط الذي ينحدر من مدينة أريحا، توجه اليوم لمقر النيابة العامة التابعة لحكومة الإنقاذ، للنظر في وضع اعتقال الناشط “صالح”، إلا أن النيابة العامة قامت باعتقاله هو الآخر، وبررت حسابات تابعة للهيئة بأنه تطاول على النائب العام كلامياً.

وكان تلق الناشط “صالح الحاج” تبليغ عبر رقم يتبع لحكومة الإنقاذ، لمراجعة النائب العام بمدينة إدلب، حول دعوى مقدمة ضده، حيث بادر الناشط لمراجعتهم، ليتبين أن السبب منشور له على صفحته على فيسبوك، انتقد فيها أداء موظفي الحكومة.

وأوضحت المصادر أن المدعي العام في “الإنقاذ”، أمر باعتقال الناشط، رغم أن الأخير أوضح لمسؤولي النيابة لدى مراجعتهم سبب منشوره، والذي يعود لحادثة حصلت معه قبل أيام، لدى مراجعة إحدى الدوائر لإجراء معاملة زواج، وطريقة تعاطي الموظف معه.

وباتت سياسة هيئة تحرير الشام ممنهجة في إطار اعتقال النشطاء، وعملها على كم الأفواه وكل من يخالف توجهاتها، حيث طالت الاعتقالات عشرات النشطاء في إطار هذه السياسة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy