“حراس الدين” يتبنى تفجير مفخخة داخل القاعدة الروسية في الرقة

by editor
573 views

قُتل وأصيب عناصر من القوات الروسية المتواجدة في احدى القواعد العسكرية المتواجدة في ريف الرقة الشمالي فجر اليوم الجمعة، بعد تفجير سيارة مفخخة في قرية السمن الواقعة ما بين مدينة الرقة وناحية عيسى في ريف المحافظة.
وأفاد مراسلنا، أن أصوات إطلاق نار كثيف سمعت قبل أن تتوقف بشكل كامل، ليبدأ الطيران المروحي عقبها بالتحليق في المنطقة، تزامناً مع وصول سيارات إسعاف قادمة من القاعدة الروسية لنقل الجثث والجرحى.
وتبنى فصيل “حراس الدين” الناشط في إدلب العملية التي تُعد الأولى من نوعها خارج حدود محافظة إدلب بالنسبة للفصيل الناشط في الشمال السوري، مع التنويه إلى أن محافظة الرقة التي تقع في أغلبها تحت سيطرة قوات “قسد” والتحالف الدولي، ينشط فيها عادة “تنظيم الدولة” عبر عمليات تقوم بها خلاياه، لكنها لا تصل إلى حد استخدام المفخخات إلا في حالات قليلة.
وأنشأت “قسد” التي تشكل الوحدات الكردية نواتها عدة حواجز أمنية بالقرب من ناحية عين عيسى وصولاً إلى مدينة الرقة، وسط استنفار أمني غير مسبوق في المنطقة.
واتهم عدد من ناشطي محافظة الرقة على مواقع التواصل الاجتماعي “الوحدات الكردية” بتدبير العملية، وذلك عقب الخلاف مع القوات الروسية المتواجدة في المحافظة، بعد نية الأخيرة تسليم المنطقة للنظام، أو الانسحاب منها لصالح القوات التركية و”الجيش الوطني”، ما أثار سخط واستياء كبير من قبل قادة “قسد” واتباعها، حيث أوعزت القيادات إلى الموظفين بالتظاهر أمام القواعد الروسية ورميها بالحجارة قبل عدة ايام.
و أنشأت القوات الروسية عدة قواعد لها في ريف الرقة الشمالي عقب الانسحاب الأمريكي من قواعده في محافظة الرقة أواخر عام 2019، كما أنشأت قاعدة تل السمن على الطريق العام بين قرية تل السمن و ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy