جريمة مروعة في بلدة ذيبان راح ضحيتها امرأة وجنينها.

by editor

عثر أهالي حي اللطوة في بلدة ذيبان صباح اليوم الثلاثاء، على جثة السيدة ( إ . ذ . ي .) مقتولة داخل منزل ذويها بظروف غامضة، أثناء نومها بجانب شقيقتها في المنزل.

وقالت مصادر خاصة لـ”فرات بوست” إن السيدة البالغة من العمر 21 عاماً، أم لطفلين وحامل في شهرها التاسع، متزوجة من رجل ينحدر من عشيرة الشعيطات بريف دير الزور الشرقي، يلقب “و.س”.

وأضافت المصادر: إن السيدة كانت في زيارة لمنزل ذويها منذ عدة أيام، ليعثروا على جثتها صباح اليوم، في فراشها مقتولة بطلق ناري في الرأس، وقد فارقت الحياة مع جنينها.

مصادر محلية رجحت، أن مجهولون تسللوا إلى المنزل فجر اليوم، وأطلقوا النار عليها وهي نائمة، ضناً منهم أنها الزوج لكونها كانت ترتدي “شماغ” رجالي، علماً أن زوجها كان متواجد في المنزل مساء يوم أمس، قبل وقوع الجريمة وغادر المنزل لاحقاً.

يذكر أن والد السيدة “ذ.ب” قتل قبل نحو عامين برصاص مجهولون في سوق قرية درنج بريف دير الزور الشرقي، وكانت متواجدة في منزل ذويها مع أطفالها وشقيقتها ووالدتها فقط.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy