“تنظيم الدولة” يعلن مسؤوليته عن عمليات اغتيال داخل مناطق سيطرة ” قسد”

by editor

تبنى ” تنظيم الدولة” اليوم الثلاثاء، بعض العمليات التي شهدها ريف دير الزور الخاضع لسيطرة “قسد” خلال الأيام الماضية، واستهدفت موظفين في مجلس دير الزور المدني، وعناصر من ” قسد”، ومقرات للأخيرة.
ومن العمليات التي تبناها التنظيم، اغتيال محمد علي الجبل حارس مجلس هجين المحلي بمسدس كاتم للصوت، وذلك بتهمة العمل كجاسوس لدى استخبارات “قسد”.
كما تنبى قتل الشاب محمد الفهمي في قرية الجاسمي بريف دير الزور الشمالي، وهو أحد المنتسبين السابقين ل”الدفاع الذاتي”، وزعم “تنظيم الدولة” عمالته لمخابرات “قسد”.
وفي مدينة الشحيل، تبنى التنظيم استهداف سعد رجب المصلح، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة، واتهمه بالعمل كقيادي لدى “الأسايش”.
اما في بلدة الهرموشية في ريف دير الزور الغربي، فقد تبنى ” تنظيم الدولة” تفجير عبوة ناسفة بسيارة تقل الشابين أحمد العسكر وسلامة الغرب، من العاملين في إحدى المنظمات التابعة للمجلس المدني.
يذكر أن عمليات أخرى شهدها ريف المحافظة خلال الأيام الأخيرة، دون تبنيها من قبل التنظيم، مثل مقتل القيادي زنار في بلدة الصور، وموظفين من منظمة الإحسان الإنسانية في مدينة الشحيل، وهي الجرائم التي وجهت أصابع الاتهام إلى أحمد الخبيل قائد مجلس دير الزور العسكري.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy