“تنظيم الدولة” يطور من عمل خلاياه في ريف دير الزور الخاضع لـ”قسد”

by editor

تشهد مناطق سيطرة “قسد” في دير الزور تزايداً ملحوظاً في عمليات خلايا “تنظيم الدولة”، مع تطور جديد في طبيعة هذه العمليات، يتمثل في تنفيذها عبر عدد أكبر من العناصر، واستخدام أنواع عدة من الأسلحة، واستخدام أسلوب قتال الشوارع غير الخاطف والسريع كما اعتادت سابقاً.
وفي هذا الإطار، وبعد الهجوم العنيف على مقر الكومندس التابع لـ”قسد” في مدينة الشحيل، ما أوقع عدد من القتلى والجرحى في صفوف عناصر المقر، عاد التنظيم لاستهداف مقر “الأسايش” في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، وبذات الأسلوب الذي اعتمد على الاشتباك المطول، واستهداف المؤازرة القادمة للمكان بآلية مفخخة، إضافة إلى جعل الصف الأول من المهاجمين بحماية صف آخر. وهو نوع متقدم من قتال العصابات وحرب الشوارع.
وفي سياق متصل، عمد التنظيم في عملياته الأخيرة إلى زيادة استخدام قاذفات “آر بي جي”، واستهدف من خلالها حواجز ومقرات عسكرية، إضافة إلى عمليات الخطف ومداهمة المنازل.
يذكر بأن خلايا “تنظيم الدولة” في العاشر من الشهر الجاري، وزعت منشورات في بلدة جديد عكيدات بريف دير الزور، وتضمنت تهديدات لشخصيات فيها، وتخييرهم ما بين “الاستتابة” أو القتل.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy