تنظيم الدولة يرد على اتهام إيطاليا له بالوقوف وراء شحنة مخدرات قيمتها مليار يورو

by editor

علقَّ تنظيم الدولة على اتهام السلطات الإيطالية له بالوقوف وراء شحنة مخدرات ضبطتها في ميناء “ساليرنو” جنوب غرب البلاد تتضمن 14 طناً من أقراص “الأمفيتامين” مخفية في ثلاث حاويات.

وقال التنظيم، إنه استغرب من إعلان السلطات الإيطالية وقوفه خلف عملية تهريب أطنان من المخدرات، مضيفا “لم يكن تضخيم قيمة الشحنة أكثر غرابة من إعلان (…) أن الشحنة للدولة الإسلامية”.

وجاء ذلك في الصفحة الثالثة من جريدة “النبأ” التي يصدرها إعلام التنظيم، أشار فيها إلى أن تجارة المخدرات هي أحد جوانب العلاقات السياسية والاقتصادية بين الدول الغربية ونظام الأسد.

وأضافت الجريدة، أن ما يظهر تأثير المخدرات دولياً، هو ما توصلت إليه بعض التحليلات السياسية والاقتصادية أن أحد أسباب الهجوم الأمريكي على أفغانستان، وبقاء الأمريكيين فيها، مرتبط بـ”استمرار إنتاج الأفيون والسيطرة على تجارته”.

وكانت ضبطت قوى الأمن الإيطالية، الأربعاء 4 تموز، 14 طناً من أقراص “الأمفيتامين” مخفية في ثلاث حاويات، الأمر الذي يعتبر أكبر عملية إحباط لتهريب المخدر على المستوى العالمي.

وقالت وكالة “آكي” الإيطالية، إن الأقراص تم انتاجها في سوريا من قبل عناصر تنظيم الدولة، على الرغم من انحساره بشكل كبير في المنطقة.

وسبق أن أشارت صحيفة “دير شبيغل” الألمانية إلى أن السلطات الإيطالية اتهمت تنظيم الدولة بتصدير المخدرات لها لأنها لا تريد “ازعاج النظام السوري الذي يصدر لها الفوسفات الخام”.

وأضافت، أن شحنة المخدرات المصادرة تعود ملكيتها للمدعو “سامر كمال الأسد” الذي يمتلك معمل لصناع المخدرات في الساحل السوري.

الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية أعلنت، في 29 نيسان الماضي، ضبط كمية كبيرة من الحبوب المخدرة مخبأة داخل علب “المتة” القادمة من مناطق سيطرة نظام الأسد.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy