تنظيم الدولة يتبنى عملية اغتيال أحد الوجهاء في دير الزور

by editor

كشف إعلام تنظيم الدولة، عن حصيلة عملياته الأمنية خلال الأسبوع الماضي، في مختلف مناطق تواجده حول العالم من بينها سوريا.

وقال التنظيم في إحصائية نشرتها “مجلة النبأ”، إن عملياته في سوريا تسببت بمقتل 15 عنصرا من “قسد” ونظام الأسد، وتمثلت بستة عمليات في دير الزور واثنتين في درعا ووحدة بالرقة.

وتبنى التنظيم في الصحيفة، عملية الهجوم على مقر لـ “قسد” في بلدة “ذيبان” شرق دير الزور أدت إلى مقتل 11 عنصرا، وفقا لإعلام التنظيم.

كما تبنى أيضا عملية اغتيال أحد وجهاء عشيرة “البكارة” وهو “فايز منصور الرمضان” أثناء خروجه من صلاة الفجر في قرية “الجيعة” غرب دير الزور.

واتهم التنظيم “الرمضان” بـ “تسليم المسلمين إلى قسد”، بحسب وصفهم.

كما تبنى التنظيم أيضا اغتيال “ذيبان العلوان الجاسم” في مدينة “الشحيل” شرق دير الزور بتهمة “العمل مساعد لرئيس المجلس المحلي”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy