تطورات جديدة في حادثة مقتل طفلين وسط الباغوز بريف دير الزور

by editor

حصل مراسلنا في ريف دير الزور الشرقي على معلومات جديدة حول قضية مقتل الطفلين محمد محسن النجم (11 عاماً) وعبد عيسى البدران (16 عاماً) في حي الكردة وسط بلدة الباغوز أمس الأحد، مشيراً إلى أن مقتلهما حصل نتيجة قذيفة اطلقتها ميليشيات “حزب الله” العراقي و”حركة أنصار الله الأوفياء” التابعة للحرس الثوري.

ويضيف مراسلنا، بأن المنطقة المجاورة للحزام الأخضر في البوكمال شهدت يومي السبت والأحد تدريبات عسكرية للميليشيات الإيرانية والعراقية، تخللها استخدام السلاح الثقيل والمدفعية وقذائف الهاون، تزامناً مع استقدام تعزيزات كبيرة من العراق شملت عناصر وعتاد وسلاح وذخائر، وجرى إدخالها عبر معبر القائم – البوكمال.

التدريبات لم تستثني مناطق سيطرة “قسد” والتحالف الدولي، لتستهدف الميلشيات بلدة الباغوز بقذيفة هاون أسفرت عن مقتل طفلين من أبناء البلدة أثناء تواجدهم في المنطقة القريبة من حي الكردة، وتناثرت الأشلاء في الشوارع الفرعية جراء قوة الانفجار.

وعقب الحادثة، طالب الأهالي بتدخل التحالف الدولي لوضع حد لهجمات ميليشيات النظام وطهران المتواجدة في البوكمال، كما طالبوا بوجود قاعدة أمريكية في محيط الباغوز لتكون رادعاً لأي محاولات هجومية من النظام والميليشيات الإيرانية.

من جانب آخر، أفاد مراسلنا في ريف دير الزور الشرقي بشن طيران مجهول غارات على مواقع تابعة لـ”الحرس الثوري” الإيراني والحشد العراقي بمنطقتي السكة ومحيط حقل الورد في البوكمال وريفها، أدت لحدوث انفجارات وتصاعد ألسنة الدخان.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy