تزايد عمليات تنظيم الدولة في مناطق النظام وتراجعها في مناطق قسد

by editor

يواصل تنظيم الدولة هجماته على قوات النظام في البادية السورية، في وقت تراجعت فيه إلى حد كبير هجمات التنظيم ضد قوات قسد بعد سلسلة الحملات الأمنية في شمال شرقي سوريا.
وقالت مصادر ميدانية إن التنظيم يهاجم أرتالاً ونقاطاً عسكرية لقوات النظام بشكل شبه يومي في المنطقة الممتدة من بادية الرصافة غرباً وحتى بادية معدان شرقاً وباتجاه عمق البادية نحو بادية تدمر وبادية البوكمال الجنوبية، وركز التنظيم هجماته خلال الفترة الماضية على بادية الشولا وكباجب الواقعة في وسط المنطقة المذكورة.
ويسعى التنظيم من خلال هذه الهجمات لتأكيد حضوره ونفوذه في هذه المنطقة، بالإضافة للسيطرة على أسلحة ومعدات عسكرية تتركها قوات النظام خلفها قبل أن تلوذ بالفرار لمجرد تعرضها لهجمات التنظيم.
في الوقت ذاته، تراجعت هجمات التنظيم في المناطق الخاضعة لسيطرة قسد، وباتت العمليات محدودة نتيجة الحملات التي نفذتها قسد بدعم من التحالف الدولي، والتي أدت لتقليص قدرة التنظيم على التحرك إلى حد بعيد، لكنها لم توقف نشاط الخلايا بشكل كامل، حيث نفذت تلك الخلايا بعض محاولات الاغتيال والتفجير، والتي تركزت ضد شخصيات عسكرية في قسد او دوريات تابعة لها.
وتشير بعض المصادر الميدانية إلى أن هجمات التنظيم قد تتزايد في الفترة المقبلة، لأن التنظيم قد يستفيد من تغير الظروف الجوية وما يرافقها من زيادة قدرته على التحرك والاختفاء دون أن يكشف أمره.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy