تزامناً مع تدهور الليرة.. تحليق مستمر للأسعار في أسواق دير الزور

by editor

انعكس التدهور الكبير للعملة السورية، على الواقع الاقتصادي وحركة الأسواق في دير الزور، سواء داخل المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد”، أو المناطق التي تتواجد فيها ميليشيات النظام وإيران.
اللحوم في مدينة دير الزور ومناطق تواجد النظام والميليشيات الإيرانية بريف المحافظة، شهدت تحليقاً في أسعارها، ليصل كيلو لحم الغنم أو العجل إلى 6200، وكذلك الأمر بالنسبة للفروج، ليصبح بسعر 1350 لليرة.
أما فيما يتعلق ببقية الأسعار، فكان أبرزها: ورق الشاي 6200، الرز ما بين 800 و1500، كرتونة البيض 1650، السكر 600، البندورة 600، بطاطا 300، باذنجان 550، خيار 450، بانزين مفروز 275، جرة غاز 4 ألاف.
مناطق سيطرة “قسد” بدورها شهدت تفاوتاً في الأسعار، مع ارتفاع في اللحوم والبيض ومن أهمها: كيس الطحين 16500، لحم البقر 5500، لحم الغنم 6 آلاف ليرة، لحم الدجاح 1600، كرتونة البيض 1800، خبز (12 رغيف) بـ400، رز 900، بندورة 400، خيار 400، بطاطا 350، باذنجان 360، مازوت 190، جرة الغاز 6 آلاف ليرة
يشار في هذا الإطار، إلى فقدان شبه كامل لمادة الغاز بمناطق سيطرة “قسد”، وإن وجدت فتباع بسعر مرتفع جداً يصل إلى نحو 8 آلاف ليرة، كما أدى الانخفاض في قيمة الليرة إلى مضاعفة أسعار العديد من المواد، حتى محلية الصنع والإنتاج، ما فاقم من تدهور الوضع المعيشي للسوريين، سواء للقاطنين منهم في مناطق تواجد النظام وميليشيات طهران، أو مناطق سيطرة “قسد”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy