“تحرير الشام” تهاجم “المقدسي” وتتبرأ منه

by editor

أعلنت هيئة تحرير الشام تبرؤها من أحد رموز منظري السلفية الجهادية والقاعدة عاصم البرقاوي المعروف بـ”أبو محمد المقدسي” واصفة إياه بأنه “شخص من خارج الحدود” ومتهمة إياه بالغلو والانحياز لتنظيم الدولة.

وقال المجلس الشرعي العام لهيئة تحرير الشام في بيان من أربع صفحات حصلت “نداء سوريا” على نسخة منه إن المقدسي وقع في “مشابهة واضحة لمنهج مبتدعة الخوارج لإطلاقاته عبارات التكفير والعمالة والخيانة وانحيازه الظاهر لهم”.

وأضاف: “نحن منه ومن منهجه براءة فليس منا ولسنا منه ولا على طريقته” و”نبرأ إلى الله من منهج البرقاوي وسلوكه”.

وتتخذ الهيئة خطوات تبدو “انفتاحية” يعتبرها كثيرون محاولة للحصول على اعتراف دولي أو إقرار بسيطرتها على الشمال السوري خاصة بعد اعتبار الجانب اﻷمريكي أنها لم تقم بأي عملية خارج الحدود.

واعتبر البيان أن اﻷخير كان له دور سلبي في سوريا من خلال “إثارته للفتن في الساحات الجهادية سواء في أفغانستان أو العراق” متهمتاً إياه بـ”مقاربة القضايا والتدخل فيها ومحاكمتها بشكل ساذج حيناً، ومشوش مضطرب أحياناً أخرى”.

ويأتي ذلك عقب حملة إعلامية وخلافات واسعة على مواقع التواصل بين أتباع المقدسي و”تحرير الشام” حيث اتهمته اﻷخيره بـ”الفجور في الخصومة وعدم مراعاة فقه الخلاف ولا أدبه”.

يذكر أن “المقدسي” مثّل خلال السنوات الماضية مرجعية مهمة لهيئة تحرير الشام و”جبهة النصرة” سابقاً وكافة التنظيمات المرتبطة بالقاعدة، إلا أن قيام الهيئة بفك ارتباطها باﻷخيرة أدى إلى ظهور تباينات تزداد اتساعاً.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy