تحرير الشام ترفض الصلح مع “فاثبتوا” وتستقدم تعزيزات ضخمة إلى إدلب

by editor

كشفت مصادر خاصة لفرات بوست، عن رفض هيئة تحرير الشام لوساطات مشايخ ووجهاء محافظة إدلب بهدف الصلح بينها وبين غرفة عمليات “فاثبتوا” بعد التوتر الحاصل بينهما.

وأكدت المصادر، أن مجموعات من هيئة تحرير الشام انتشرت في محيط منطقة “عرب سعيد” غرب إدلب استعدادا لاقتحامها من عدة محاور.

وأوضحت، أن هيئة تحرير الشام استقدمت أرتال إلى محيط منطقة “عرب سعيد” خلال الساعات الماضية، كان آخرها رتل لكتيبة “حمزة أبو عبد الله الآغا” من أبناء بلدة “مسرابا” بريف دمشق.

وأفادت مصادر خاصة لفرات بوست، أن عدد من الأمنيين في هيئة تحرير الشام أصيبوا بجروح، بينهم “أبو حفص السوري” أصيب في قدمه و”أبو عبيدة حازم” في قدمه أيضا و”أبو بكر قورقانية” بكتفه الأيمن و”أبو الليث” في ظهره، حيث تم تحويله إلى مشفى باب الهوى.

وقالت، إن بعض الجرحى من أمنيي هيئة تحرير الشام تم علاجهم من قبل غرفة عمليات “فاثبتوا” بعد هروب رفاقهم من محيط سجن إدلب المركزي وتركهم.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy