بينهم طفل “قسد” تداهم مخيماً جنوبي الرقة لتجنيد سكانه قسراً.

by editor

شنت “قسد” يوم أمس الأربعاء حملة اعتقالاتٍ تعسفية في مخيم حويجة السوافي الواقع جنوب مركز مدينة الرقة بنحو 2 كم، وذلك بدعمٍ من الشرطة العسكرية التابعة لها وبهدف تجنيد الشبان.

وقال مراسل فرات بوست في الرقة: إن هدف الحملة تجنيد أكبر عددٍ ممكن من الشبان في ما تسميه “واجب الدفاع الذاتي” عن طريق الزج بهم في معسكرات قرب الفرقة 17 شمالي المدينة.

هذه المعسكرات بحسب مراسلنا تقع على مقربة من القاعدة السويدية الواقعة في الريف الغربي لمدينة الرقة على بعد 11 كم، وهي محاطة بسياج شائك وأشبه بمركز اعتقال نظراً للتشديد الأمني.

وأضاف مراسل فرات بوست: “إن 11 شاباً من داخل مخيم حويجة السوافي (وهو مخيم عشوائي يقع بخط الشامية بمحاذاة نهر الفرات من ناحية جنوب مركز مدينة الرقة) محتجزين هناك.”

ويضم مخيم السوافي عشرات العائلات المهجرة من ريفي حمص وحماه الشرقي، والذين هجرهم قسراً نظام الأسد والميليشيات المحلية والإيرانية خلال حملات عسكرية شرسة على مناطقهم.

فرات بوست حصلت على لائحة بأسماء بعض المجندين قسراً وهم:

-ابراهيم الحسن.

-وسام الخالدي.

– ياسين حبش.

-متعب العلي.

-قاسم الدح – وهو طفل يبلغ من العمر 16 سنة.

يأتي هذا في ظل حالة استياء وغضب شعبي عارم، ومطالبات لـ “قسد” بإطلاق سراح هؤلاء المختطفين كونهم المعيلين الوحيدين لأسرهم المحتاجة بحسب وصفهم.

يذكر أن “قسد” مستمرة بحملات التجنيد القسري رغم توقيع القائد العسكري العام لها “مظلوم عبدي” تعهدات للأمم المتحدة بعدم تجنيد الأطفال أو اختطاف المدنيين لذات الغاية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy