بنيران صديقة قتلى وجرحى للميليشيات في البادية السورية.

by editor

ما تزال الميليشيات المشارِكة في الحملة المدعومة من روسيا في البادية السورية تتكبد خسائر في الأرواح والعتاد وسط حالة تخبُّط وغياب لأي خطة واضحة المعالم.

حيث قالت مصادر خاصة لـ فرات بوست: إن عدداً من عناصر ميليشيا لواء القدس أصيبوا فجر يوم أمس أثناء انسحابهم من الطريق المعَبَّدة بالقرب من جبل البشري.

العناصر أصيبوا هذه المرة “بنيران صديقة” وذلك بعد اشتباه مجموعات من الفرقة 17 التابعة لنظام الأسد والمتمركزة على مقربة بأنهم يتبعون لخلايا تنظيم الدولة.

وفي سياقٍ متصل قُتِلَ عنصرٌ من ذات الميليشيا “لواء القدس” صباح يوم أمس الجمعة برصاص قناص يتبع لتنظيم الدولة في بادية السخنة شرقي محافظة حمص.

بينما وقعت مجموعة تابعة لنفس الميليشيا في كمينٍ نصبته خلايا تنظيم الدولة في البادية، ما أدى إلى وقوع عددٍ من القتلى والجرحى وفقدان عددٍ آخر من العناصر.

يذكر أن الميليشيات المحلية المدعومة من إيران وروسيا تضم في صفوفها نحو 100 عنصر ما دون سن الـ 18 تم الزج بهم في الحملة العسكرية الأخيرة في البادية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy