بعد هربه من قطاع طرق وفاة شاب متأثراً بجراحه شمالي دير الزور.

by editor

قالت مصادر محلية لـ فرات بوست: إن شاباً يعمل في نقل المحروقات من دير الزور إلى الحسكة عبر شاحنته وجِدَ مقتولاً صباح اليوم الثلاثاء بالقرب من الطريق الخرافي شمال دير الزور.

وأضافت المصادر: إن الشاب حمزة نوح الحويجة من أبناء مدينة دير الزور وجد مقتولاً على جانب الطريق بالقرب من قرية رويشد صباح اليوم، نتيجة تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولون حاولوا سلبه يوم أمس.

وبسبب عدم توقفه للمسلحين المجهولين أطلقوا عليه النار ليكمل طريقه، بعد أن أصابوه بعدة رصاصات بكتفه، ويعثر الأهالي صباح اليوم عليه متوفي بجانب الطريق بعد تعرضه لحادث.

هذا ويرجح أن الشاب قد غاب عن الوعي بعد مسافة قصيرة في الطريق الذي كان يسلكه، وذلك نتيجة إصابته، الأمر الذي تسبب له بحادث سير ليبقى في المنطقة حتى الصباح.

يذكر أن المنطقة الواصلة بين دير الزور والحسكة تشهد حوادث سلب وقتل بشكلٍ مستمر، خاصةً الطريق الخرافي الذي بات يسميه السكان “طريق الموت” بسبب تكرار حوادث السلب والقتل عليه.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy