بعد طرد “تنظيم الدولة”.. المرأة في دير الزور تعود إلى التعلم والتعليم

by editor

بدأت مؤسسات “الإدارة الذاتية”، بإعادة التعليم والصحة والسياسة والزراعة، إلى المناطق التي طُرد منها “تنظيم الدولة”، ليكون للمرآة مكانتها ودورها في هذه القطاعات.
ودخلت الكثير من النساء في مجال التدريس في المدارس والمعاهد الخاصة، التعليمية والفنية والتربوية، كمدرسات ومديرات ومسؤولات أيضا في مختلف المجالات.

وفي هذا المجال، تعقد هيئة المرآة ضمن مجلس دير الزور المدني، اجتماعات دورية في ناحية “الكسرة” بريف دير الزور الغربي، وتقيم كذلك نشاطات واحتفالات لمناقشة وضع المرآة في الوقت الحالي، ولسماع الشكاوي.

وتقود السيدة ليلى الحسن هيئة مجلس دير الزور المدني، كما أن من أعضاء المجلس السيدة شهرزاد الجاسم، بينما تدير هيئة المرآة في دير الزور، السيدة بتول اليوسف.

يشار إلى أن المجتمع في المنطقة الشرقية، مجتمع محافظ تقيده عادات وتقاليد وأعراف، ورغم أن الرجال هم الأقوى وصاحب الكلمة الأولى والأخيرة في المنطقة الشرقية، إلا أن ذلك لا يعني أن ليس للمرآة أدواراً في المجتمع.

وكانت النساء قد منعن من التدرس أو العمل، إلا في محلات خاصة بالنساء والتي تم منع الرجال من العمل معهن، حيث كانت النساء يعاملن بقسوة من عناصر التنظيم، إضافة لعمليات الجلد للمخالفات منهن.

وفي هذا الإطار، سجلت حالات إعدام بحق نساء بتهمة التخابر مع التحالف وفصائل المعارضة، كما تمت مداهمة صالات الانترنت الخاصة بهن، واعتقال البعض منهن بتهم مختلفة.

وللمرآة في المنطقة الشرقية فضل كبير على المجتمع من خلال التربية المنزلية فهي التي كانت أمية وتخرج العلماء والأطباء والمهندسين باهتمامها وتوفير الجو الملائم لتفوق ابنائها، وأيضا تهتم بزوجها وتدير شؤون بيتها، ولا ننسى عمل نساء المناطق الشرقية في الزراعة وتربية الدواجن والحيوانات، وبرعن فيها دون دراسة ولا دورات ولا معاهد وجامعات.

كما انضم عدد كبير من النساء إلى أحزاب عديدة، من بينها “حزب سوريا المستقل” والذي افتتح فروع له في أرياف دير الزور الشمالية والغربية والشرقية، ويشهد انضمام المزيد من العنصر النسائي.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy