بعد حصار دام أسبوع .. قوات النظام تهدد باقتحام “كناكر” مالم تنفذ مطالبها

by editor
168 views

استمرت تهديدات فرع “سعسع” التابع للأمن العسكري، باقتحام بلدة كناكر في ريف دمشق الغربي عسكرياً، في ظل استمرار الحصار الكامل المفروض عليها لليوم السابع على التوالي، وسط مخاوف من تنفيذ التهديدات مع اقتراب موعد انتهاء المهلة الممنوحة للأهالي يوم غد الثلاثاء.

وقال موقع “صوت العاصمة” المتخصص بنقل أخبار دمشق وريفها إن رئيس فرع “سعسع” الأمني، العميد “طلال العلي” وضع عدة شروط لفك الحصار عن البلدة، ومنح الأهالي مهلة تنتهي غداً الثلاثاء، مضيفاً أن “العلي” هدد باقتحام البلدة في حال لم تنفذ الشروط.

ومن الشروط التي وضعها “العلي” تسليم خمسة من شبان البلدة، متهماً إياهم بمحاولة اغتيال العميد “علي صالح” واثنين من عناصره، كما وضع شرطاً مفاده تسليم 100 بندقية لفرع “الأمن العسكري” ودفع مبلغ 25 مليون ليرة سورية تعويضاً للعميد “صالح” الذي أصيب قبل أيام.

وذكر الموقع أن “طلال العلي” هدد مجدداً باقتحام بلدة “كناكر” يوم غد الثلاثاء، في حال لم تنفذ الشروط، مضيفاً أن السكان سلموا أسلحة تبلغ أكثر من نصف العدد المطلوب (100 بندقية) منذ الأسبوع الماضي.

وفي 21 من شهر أيلول الجاري، اندلعت احتجاجات في بلدة “كناكر” بريف دمشق على خلفية اعتقال النظام لثلاث نساء، في حين ردت قوات الأمن التابعة للنظام على المحتجين باستهداف المدينة بعربات “الشيلكا” والرشاشات الثقيلة

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy