بعد أنباء عن غارات في محيط دمشق.. الحرس الثوري وميليشياته يستنفرون في دير الزور

by editor

شهدت مدن دير الزور-الميادين – البوكمال اليوم الاثنين استنفاراً كبيراً من قبل “الحرس الثوري” الإيراني وميليشيات طهران، بعد توارد أنباء عن غارات جوية اسرائيلية استهدفت مواقع النظام وإيران في محيط دمشق.
وجاء الاستنفار خشية أن تشمل الغارات مناطق أخرى من سورية ومن بينها دير الزور، لذلك جرى إخلاء معظم المقرات، واختفى بعض العناصر داخل خنادق أنشأت في وقت سابق قرب النقاط العسكرية القائمة في محيط المدن، مثل الحزام الأخضر في البوكمال، ومقابر مدينة العشارة، وقلعة الرحبة في مدينة الميادين، ومزار عين علي.
من جانب آخر استولى عناصر تابعين لميليشيا “فاطميون”، ولميليشيات أخرى مثل “لواء زينبيون” على منازل جديدة قرب مقراتهم العسكرية في البوكمال، لتتحول هذه المنازل التي يقطن أصحابها الأصليين خارج مدينة البوكمال إلى منازل للمبيت أو لاستخدامها للطوارىء في حال إفراغ المقرات العسكرية المجاورة لها.
وفي إطار متصل، عمدت الميليشيات الإيرانية وقيادات من “الحرس الثوري” مؤخراً إلى استخدام سيارات مدنية، بدلاً من استخدام سيارات عسكرية، مع التنويه إلى أن الميليشيات ازالت أعلامها من المقرات والآليات، بعد سلسلة الغارات التي استهدفت مقراتها في محافظة دير الزور.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy