“بشار الأسد” يعيش بيننا!!

by Euphratespost

 خاص: فرات بوست
في حالةٍ من الغفلة بين أوساط المعارضين في المغترب، وفي ظل غياب الدور الأمني ضمن مؤسسات المعارضة وفوضى الـ”قيل والقال”، تمكن أحد جواسيس النظام وهو “ماهر الجوهري” من أخذ أهم المعلومات الحساسة من خلال علاقته بقياديين في الجيش الحر “بحجة أنه من قدامى المعارضين للنظام” كما حصل على تفاصيل تحركات الثوار ومعلومات أخطر، ليَفِرَّ مطلع الشهر الجاري إلى دمشق بحجة تزويج ابنته.

فيما صرحت مصادر خاصة لفرات بوست أن المدعو ماهر أقام في مدينة شانلي أورفا التركية لأكثر من عامين، وكان يحضر بشكل مستمل كافة اجتماعات المعارضة ويتردد دائماً على مكاتبها وهو على علاقة وطيدة بعدد من المنظمات الإغاثية والشخصيات المعارضة البارزة.

وقد تبيّن مؤخراً أن ماهر الجوهري أحد سكان حي الموظفين في مدينة ديرالزور، وتعود أصوله لمدينة تل أبيض في الشمال السوري، وقد كان يعمل كمستخدم مدني ضمن فرع أمن الدولة في ديرالزور، وكعادة كل مستخدمي الأفرع الأمنية تابع نشاطه كمخبر لاحقاً.

يشغل المدعو ماهر الجوهري حالياً منصب نائب أحد قادة الحشد الشعبي في دمشق، وقد ظهرت مؤخراً له عدة صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهو يرتدي الزي العسكري ويقف أمام رايات للحشد الشعبي.

حادثة ماهر لم تكن الأولى من نوعها في مدينة شانلي أورفا، فقد سبقتها عدة حالات مشابهة لعملاء وجواسيس للنظام فروا من المنطقة بعد إقامة طويلة بين أوساط المعارضة.

وقد كان أغلب العملاء الفارون، ممن تحوم حولهم شبهات الاتجار بالمخدرات والترويج لها سابقاً، أوعسكريون وسياسيون سابقون “زعموا” انشقاقهم عن النظام، وكسبوا ثقة الجميع ليعودوا ويظهروا مجدداً إما ضمن ما يسمى بالدفاع الوطني أو بين قوات النظام أو حتى كأمنيين ضمن تنظيم داعش.

كما حدث في نفس السياق منذ أشهر، عندما شوهِدَ المدعو “فدعيرة” وهو الأخ الأصغر لحازم الشعلان أحد قياديي ميليشيات الدفاع الوطني في ديرالزور، عندما شوهِد في مدينة شانلي أورفا أثناء تعزية، فقررت فئة من المعارضين تسليمه للسلطات التركية، إلاّ أن أحد قادة الكتائب زكاه على العلن، ليتفاجأ الجميع لاحقاً بأن فدعيرة عاد إلى ديرالزور وأصبح قيادياً كأخيه في الدفاع الوطني.

                                                                                                             

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy