بريطانيا تكشف عن عملية استخباراتية ضد تنظيم الدولة في سوريا

by editor

أفصح مدير وكالة استخبارات الإشارة البريطانية “جيرمي فيلمنغ” عن تفاصيل عملية قام بها الجيش والاستخبارات البريطانية قبل سنوات، ضد تنظيم الدولة في سوريا.

واستهدفت العملية حسب المسؤول، إضعاف القدرات التقنية لتنظيم الدولة في عامي 2016 و 2017، حيث تم العمل على تعطيل عمل الطائرات المسيرة التابعة للتنظيم، والتشويش على الهواتف المحمولة، ومنع الدعاية للتنظيم عبر شبكة الإنترنت.

وقال “فيلمنغ” أنه وفي “تلك الأثناء، كان التنظيم الإرهابي يجند العناصر القتالية حال سعيه الحثيث إلى إقامة الخلافة المزعومة على مساحات كبيرة من العراق وسوريا”.

وأضاف “لقد كانت وسيلة رخيصة جداً وفعالة للغاية في شن حرب إرهابية من قبل التنظيم، وما أردنا فعله يتعلق بتحويل تلك القدرة، وذلك الاعتماد لديهم على شبكة الإنترنت، إلى ثغرة أمنية يمكن النفاذ عبرها إليهم، فضلاً عن تشويه مصداقية الأيديولوجية والحملة الإعلامية المحمومة”.

وأشار إلى أن “الفريق المشترك بين الجيش ووكالة استخبارات الإشارة البريطانية نجح في تعطيل اتصالات مقاتلي تنظيم الدولة في ساحة القتال”، مضيفاً أنهم اختبروا تقنية جديدة تهدف إلى “تقويض تكنولوجيا الطائرات المسيرة الدرون لدى التنظيم”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy