انتشار واسع للعملات المزورة في الرقة وريفها

by editor

شهدت الرقة شمال شرقي سوريا، خلال الآونة الأخيرة، انتشار كبير للعملة المزورة سواء الأجنبية أو المحلية خاصة فئة الـ 5000 ليرة سورية التي جرى إصدارها حديثا من قبل حكومة نظام الأسد.

وبحسب مراسل فرات بوست في الرقة، فإن الانتشار الكبير للعملات المزورة تركز مدينة الطبقة بالريف الغربي من المحافظة، الأمر الذي جعل الأهالي يتخوفون من عمليات البيع والشراء.

ونقل المراسل عن صاحب أحد محلات بيع الهواتف النقالة في مدينة الرقة قوله، إن رجل اشترى منه هاتفا ودفع قيمته بفئة الـ 5000 ليرة جديدة، ليضع العملة بعد فترة على العداد الآلي والذي رفضها تلقائياً.

ويأتي ذلك في ظل إعلان قوات الأسايش لدى “قسد”، عن إلقاء القبض على شبكة لتزوير العملات في مدينة الرقة.

وذكر المراسل أن مناطق سيطرة “قسد” تشهد انتشار واسع لما يسمى “الدولار المجمد” والذي يباع بـ نصف قيمته من قبل تجار محليين.

ما هو “الدولار المجمد”؟

هو رصيد قامت الولايات المتحدة بتجميده في بنوك المناطق التي يحصل فيها صراع مثلا اليمن وليبيا، حيث يقوم التجار بشراء هذه الدولارات وبيعها بنصف قيمتها.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy