امرأة مشردة في دمشق تبيع طفليها بـ 100 دولار وتمارس الدعارة علنا في إحدى الحدائق

by editor

قال موقع “صاحبة الجلالة” الموالي، إن امرأة مكتومة القيد ومشردّة في حديقة شارع الثورة بالعاصمة دمشق (القرماني)، باعت طفليها مقابل مبلغ مالي قدره 250 ألف ليرة سورية ( أقل من 100$).

وأضاف الموقع أن عناصر مكافحة الاتّجار بالبشر ألقوا القبض على امرأة مشرّدة في الحديقة تعمل بالدعارة مع شخص من أرباب السوابق (سرقة وتعاطي المخدرات).

وأردف أن الشخص أقرّ بتردّده إلى الحديقة ضمن عمله كمستقطب للفتيات للعمل بالدعارة وتسفيرهن خارج سوريا مقابل مبلغ مالي يحصل عليه (سمسرة).

أمّا المرأة المشرّدة، فقالت إنّها كانت متزوجة من شخص أنجبت منه طفلين قبل أن يتم القبض عليه بتهمة السرقة، وتبقى وحيدة دون معيل، بحسب الموقع.

ولم تعد المرأة قادرة على دفع إيجار بيتها على ما نقل الموقع، حيث لجأت إلى الحديقة وهناك فاوضت شخصا على بيع طفليها واتّفقا على مبلغ قدره 250 ألف ليرة سورية.

ويبلغ متوسّط الدخل في القطاع العام بمناطق سيطرة نظام الأسد نحو 55 ألف ليرة شهريا، فيما تحتاج العائلة إلى 700 ألف ليرة، بحسب تقييم لصحيفة قاسيون.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy