الولايات المتحدة تفرض عقوبات على تجمع أحرار الشرقية وقياديه “أبو حاتم وأبو جعفر”

by editor

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، الأربعاء، عن حزمة جديدة من العقوبات استهدفت الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد وفصيل “تجمع أحرار الشرقية”.

وشملت العقوبات عدة أشخاص وكيانات، بينهم آصف الدكر ومالك حبيب وأحمد ديب ووفيق ناصر، وهم من مسؤولي أجهزة الاستخبارات التابعة لنظام الأسد، بالإضافة إلى أحمد إحسان فياض الهايس (أبو حاتم الشقرا) ورائد جاسم الهايس (أبو جعفر الشقرا) وهما قياديان في فصيل “أحرار الشرقية”.

وجاء في بيان الخزانة الأميركية: “قررنا معاقبة فصيل أحرار الشرقية الناشط في شمال سوريا، واثنين من قيادييه بسبب انتهاكاتهم لحقوق المدنيين واعتداءاتهم الممنهجة على الكرد السوريين، بما في ذلك القيام بأعمال الخطف والتهجير والتعذيب ومصادرة الممتلكات والقتل”.

وقال البيان: “بالإضافة إلى قيام أحرار الشرقية بتجنيد أعضاء سابقين من تنظيم الدولة  في صفوفه”.

وأبو حاتم شقرا، من المتورطين في العديد من الجرائم ودعم الإرهاب والتجاوزات على مدار السنوات الماضية، وفق ما وثقته “فرات بوست” في وقت سابق.

وثائق ومعلومات تدينه.. كيف تحول “أبو حاتم شقرا” إلى تاجر حرب وداعم للإرهاب ؟

و”تجمع أحرار الشرقية” متهمٌ بانتهاكات كثيرة، منها جرائم قتل بدعوى الانتقام، وجرائم حرب، واعتداءات بحق المدنيين وابتزازهم وإهانة كرامتهم.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy