الميليشيات تروج للانضمام و”نظام الأسد” يعتقل عند مراكز التسوية في العشارة.

by editor

أفادت مصادر خاصة لـ فرات بوست أن نظام الأسد بدأ مؤخراً بتجهيز مراكز للتسوية “المصالحات” في مدينة البوكمال وريفها الخاضعة لسيطرة النظام الميليشيات الإيرانية.

وأضافت المصادر: إن “الحاج عسكر” المسؤول العام في ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، سوف يقوم بزيارة مراكز التسوية، إضافةً إلى إعطائه أوامراً بفتح باب الانتساب إلى صفوف الميليشيات للقادمين للتسوية.

في هذا الإطار تحاول الميليشيات الإيرانية استغلال قرارات مرتقبة لحل بعض الميليشيات التابعة لنظام الأسد وروسيا، وذلك لزيادة نفوذها في المنطقة عموماً.

هذا وكشفت مصادر محلية مؤخراً عن حديثٍ ضمن صفوف الميليشيات عن قرار حل ميليشيا لواء القدس و”أسود العشائر” في حين يستثنى من هذا القرار كل من ميليشيا الدفاع الوطني وميليشيا القاطرجي.

في حين يعتبر الواء 47 التابع للميليشيات الإيرانية وميليشيا أبو الفضل العباس من أكبر الميليشيات في مدينة البوكمال وريفها، وأكثرها رغبة في انتساب المقاتلين الجدد إلى صفوفها.

ميليشيا الدفاع الوطني هي الأخرى تحاول استغلال عمليات التسوية وضم المقاتلين الجدد إلى صفوفها، فيما أعلنت مؤخراً عن فتح باب الانتساب في صفوفها مقابل رواتب مالية وبطاقات أمنية.

يذكر أن نظام الأسد، قام مؤخراً باعتقال عددٍ من الأشخاص في مدينة العشارة بريف دير الزور الشرقي، من الذين قاموا بعمل التسويات في المراكز التي أعلن عنها النظام، فيما عاد قسم من أصحاب التسويات إلى مناطق سيطرة “قسد” بعد تنفيذ عمليات الاعتقال هذه.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy