الملك عبد الله الثاني: سيكون الرد بحزم على التنظيمات الإهابية والميلشيات الأجنبية

by Euphratespost

 

صرح الملك الأردني “عبد الله الثاني” عبر الوكالة الرسمية للأردن “بترا” أن المملكة الأردنية لها الشأن الكبير بما يحصل من تطورات في الجنوب السوري، ومن الأولويات لنا حماية الحدود الأردنية الشمالية من كل ما يشكل خطرا ويهدد الحدود، من تنظيمات إرهابية أو ميلشيات أجنبية تقاتل في سوريا.

وذكر الملك “عبدالله الثاني” نرى أن المعارك ضد تنظيم داعش تسير نحو الأمام، ومن الممكن أن يؤدي هذا إلى محاولة دخول تنظيم داعش في المنطقة الجنوبية إلى المملكة، مؤكداً على التأهب التام للتصدي لكل جهة إرهابية كانت أو ميلشيات أجنبية تحاول زعزعة الحدود الأردنية ومن يحاول الاقتراب من النازحين المتواجدين على مقربة من حدود المملكة وتسبب بنزوح المدنيين نحو الأردن.

وكان قد أوضح “الملك الأردني” أن مسألة تفعيل المعابر الحدودية مع الأردن مرتبط بالتطورات التي ستحصل، وهي التي ستحدد مصير فتح المعابر مع سوريا.
وحذر من توجه عناصر تنظيم داعش نحو الجنوب السوري وتنفيذ محاولات تسلل نحو المملكة، لا سيما بعد الخسائر التي تلقتها بين العراق وسوريا.

وبين “العاهل الأردني” أن اتفاف وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا من شأنه أن يحقق مصالح مشتركة، وهي مسألة ناجحة من الممكن تطبيقها في مناطق أخرى من سوريا.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy