الفرقة الرابعة تهيمن على أفران دير الزور وسط استياء شعبي.

by editor

قالت مصادر خاصة لـ فرات بوست: إن الفرقة الرابعة التابعة لنظام الأسد، بدأت قبل عدة أيام بالاستحواذ على أفران الخبز الواقعة في مناطق سيطرة النظام بمدينة دير الزور وريفها.

وأضافت المصادر: إن الفرقة الرابعة وضعت يدها على جميع الأفران في المنطقة بهدف “استثمارها” وكلفت عدداً من عناصرها بإدارة الأفران وبيع الخبز “للمندوبين” الذين اختارهم نظام الأسد لاستلام مخصصات الأهالي من الخبز.

في حين تبيع الأفران في مناطق سيطرة نظام الأسد، ربطة الخبز الواحدة والتي تحوي 11رغيف من الخبز إلى المندوب بسعر 400 ل.س، بينما يتم بيعها للأهالي بسعر 500 ل.س، من قبل المندوبين.

هذه الخطوة لاقت استياءً كبيراً من قبل الأهالي، والتي اعتبرها البعض شبيهة بالإتاوات وسرقة جديدة من ميليشيا الفرقة الرابعة التي باتت تفرض ضرائب ورسوم جمركة على أي شيء يمر عبر حواجزها.

يذكر أن الفرقة الرابعة تهيمن على أغلب المعابر النهرية التي تفصل بين مناطق سيطرة “قسد” ونظام الأسد، في حين يعاني السكان في مناطق نظام الأسد، من ضروف اقتصادية ومعيشية صعبة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy