الشرطة اليونانية تعتقل لاجئ سوري بتهمة الانتماء لفصيل “تحرير الشام”

by editor

أعلنت السلطات اليونانية، أمس الجمعة، القبض على لاجئ سوري في العقد الرابع من عمره، بتهمة الانتماء إلى “جـبهة النـصرة – هيئة تحرير الشام”.

ونقلت وكالة “رويترز ” عن مسؤول في الشرطة اليونانية، قوله، إن السلطات اعتقلت طالب لجوء سوري يبلغ من العمر 37 عاما مطلوبا في هولندا لارتكابه جرائم إرهابية.

ووفقاً للمسؤول فإن الرجل وصل إلى جزيرة ساموس قادما من تركيا في 4 من تشرين الأول 2018، ونُقل لاحقا إلى مركز للاجئين بالقرب من مدينة سالونيك، حيث اعتقل يوم الأربعاء بموجب مذكرة اعتقال دولية أصدرتها السلطات الهولندية.

وأشار المسؤول إلى أن السلطات اليونانية رفضت طلبين للجوء كان قد تقدم بهما.

واتخذ مئات الآلاف من المهاجرين اليونان نقطة عبور أساسية إلى الاتحاد الأوروبي، انطلاقا من تركيا، لا سيما خلال 2015 و2016، أبرمت بعدها أنقرة اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي أدى إلى خفض عدد المهاجرين الواصلين إلى الاتحاد عبر اليونان انطلاقا من تركيا.

وتستضيف تركيا حاليا نحو ثلاثة ملايين لاجئا ومهاجرا معظمهم من سوريا، فيما ينتظر آلاف المهاجرين في اليونان النظر في طلبات لجوئهم، غالبيتهم يقيمون في مخيمات غير مهيأة تحت وطأة ظروف وصفت بالمزرية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy