السودان على شفا الهاوية وربيع الثورة يذبل بقبضة العسكر.

by editor

قالت لجان طبية محلية في العاصمة السودانية الخرطوم اليوم الإثنين: إن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم بطلق ناري، بينما سقط أكثر من 80 مصابا خلال احتجاجات شعبية.

وفرض الجيش السوداني سيطرته على السلطة اليوم، ملقيا القبض على أعضاء بالحكومة الانتقالية المشكلة بعد الإطاحة بحكم عمر البشير في انتفاضة شعبية قبل عامين.

فيما خرجت مظاهرات حاشدة إثر اعتقالات مفاجئة نفذتها قوات الجيش فجراً، بحق رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وعدد من وزراء حكومته، ونشطاء من التيار المدني.

قوبلت تلك الاعتقالات بانتقادات من قوى سياسية عدة؛ حيث عدتها بمثابة “انقلاب” على المسار الانتقالي في البلاد، ودعت المواطنين إلى التظاهر والعصيان المدني.

وقالت وزارة الإعلام إن “جموع الشعب السوداني تتحدى الرصاص، وتصل إلى محيط القيادة العامة للجيش” واقتحم المحتجون اليوم الحواجز العسكرية بمحيط المبنى.

وتعيش السودان منذ أسابيع أزمة سياسية حادة بين قوى الحرية والتغيير (المكون المدني) والمكون العسكري في مجلس السيادة الانتقالي الذي يتقاسم السلطة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy