الرقة.. مقتل شاب تحت التعذيب في سجن الاستخبارت العسكرية التابعة لـ”الجيش الوطني”

by editor

توفي داخل سجون الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش الوطني في مدينة تل أبيض جراء التعذيب، الشاب جاسم محمد النعمات، أحد أبناء بلدة معدان بريف الرقة، وذلك بعد أسابيع من اعتقاله دون وجود تهمة واضحة.
علماً أنه إنضم لتنظيم الدولة ابان سيطرة التنظيم على الرقة لعدة أشهر ،
وبحسب المعلومات التي حصلت عليها “فرات بوست” من مصادرها في المدينة الواقعة في ريف الرقة شمال سورية والمسيطر عليها من قبل تركيا، فإن الاستخبارات العسكرية بقيادة المقدم أحمد الخلف (المنحدر من الرستن بريف حمص) عمدت قبل أسابيع إلى اعتقال 10 شبان من أبناء بلدة معدان في ريف المحافظة دون تهمة.
بعد شهر من السجن، تواصلت الاستخبارات العسكرية مع ذوي الشاب لإخبارهم بوفاته، زاعمة أن السبب هو تعرضه لسكتة قلبية، دون السماح لهم بتسليم الجثة أو حتى رؤيتها، مع الإصرار على أن يكون الدفن من قبلها.
أقارب الشاب حصلوا على معلومات تؤكد مقتله تحت التعذيب الشديد، مشيرين إلى أن سبب التعذيب هو مشكلة عشائرية بحتة، نتج عنها دفع مبلغ للمقدم أحمد الخلف الذي عمد اعتقاله ومن ثم تعذيبه على يد عناصر من الاستخبارات العسكرية وبعض الأشخاص من العشيرة المناهضة لعشيرة الشاب.
أقارب للضحية شاركوا في عملية الدفن أكدوا لـ”فرات بوست” أن جثة الشاب بدا عليها آثار التعذيب البشع بشكل واضح، من بينها اقتلاع عينيه وقطع أذنيه، وتعرض وجهه للتشويه بآلات حادة.
يذكر أن الاستخبارات العسكرية التي منعت أقارب الضحية من تصوير جثته قبل دفنها، ما زالت تعتقل العديد من أقاربه دون أي تهمة، مع ترجيح أن يكون سبب اعتقالهم يحمل خلفية عشائرية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy