الدفاع المدني بدرعا يطلق حملات توعية للأطفال خوفاً من الخطف.

by Euphratespost

 

أطلقت فرق الدفاع المدني في مدينة درعا حملات للتوعية استهدفت الأطفال، بعد أن عاشت المنطقة حالات اختطاف متكررة والتي قصدت الأطفال تحديداً، بغية حصول الخاطفين على مبالغ مالية كبيرة قدرت بالملايين.

وأوضح مراسل فرات بوست أن الدفاع المدني في مدينة درعا وعموم المنطقة المحررة يعمل بشكل مستمر على حملات التوعية والتي تستهدف مختلف الفئات العمرية، وقد خصت في آخر حملاتها الأطفال عبر إعطاء دروس التوعية والابتعاد عن الأشخاص المجهولين وذلك لتلافي المخاطر والتي تجعلهم عرضةً للاختطاف، لا سيما بعد تسجيل حالات خطف لعدد منهم في الأيام الماضية.

وحض الناشطين في الجنوب على ضرورة تكثيف مثل هذه الحملات وتعميمها على جميع الجانب المحرر وعدم اقتصار تلك الحملات على الدفاع المدني وإنما المنظمات الإنسانية والجهات الثورية لا بد أن تكثف جهودها في توسيع نطاق هذه الحملات وإيجاد مختلف الطرق بالشكل الذي يساعد الطفل ويحذره من تلك المخاطر، بالإضافة للاستمرار في تفعيل العملية الأمنية ونشر الحواجز العسكرية والتأكيد على ضبط المنطقة بشكل كامل .

يشار إلى أن آخر عملية اختطاف كانت للطفل عبد العزيز الخطيب من بلدة الجيزة بريف درعا الشرقي وتمكن الجيش السوري الحر من القبض على الخاطفين وإعادة الطفل لذويه بالإضافة لتمكن المجلس العسكري في مدينة جاسم بريف درعا الغربي من القبض على آخرين بعد اختطاف الطفل ابراهيم يوسف النميري من القصيبة وتسليمه لعائلته.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy