“الخل والبيض” استراتيجية منح جديدة يقدّمها نظام الأسد لمواليه

by admindiaa

 

أعلنت حكومة نظام الأسد وعبر صفحتها في الفيسبوك، إعلانها تقديم منحة للأسر الفقيرة في مناطق سيطرة النظام ،تتضمن دجاج والعلف الخاص بها ،و تشمل 15 دجاجة بياضة لكل أسرة، مع 50 كيلو غرام من العلف، بهدف تمكين الأسرة الريفية التي تعاني من الفقر والبطالة.

وتداولت وسائل إعلام موالية وروّاد مواقع التواصل الإجتماعي قرار حكومة نظام الأسد خلال جلستها أمس الأحد، والمتضمن تقديم منحة مالية بقيمة مليار ليرة سورية للأسر الريفية.

الأمر الذي أعاد استراتيجية “رياض حجاب” وزير الزراعة الأسبق في حكومة النظام والتي كانت تعتمد على كلمة “أنطوها بقرة” كمفتاح لحل مشاكل أهالي المناطق الريفية في سوريا.

وقد تحدّثت وسائل إعلام موالية في وقت سابق عن منحة مقدمة من مديرية زراعة اللاذقية، والمتضمنة تقديم التفاح المصاب بالمجان للأسر الفقيرة، بهدف دعم الأسر الريفية الفقيرة.

وبحسب مدير الزراعة “منذر خير بيك”أن 150 أسرة استفادت من عملية التوزيع موضحاً أن هذه المكرمة تأتي في إطار التركيز على التنمية الريفية وتنمية السيدات المعيلات لأسرهنّ من خلال توزيع التفاح المصاب عبر إدخاله في حلقة صناعة خل التفاح مع توزيع أجهزة صناعة الخل.

وتهدف حكومة نظام الأسد من منحها المجانية، تمكين الأسر الريفية اقتصادياً، إلا أنها وبذات الوقت تعبّر عن إفلاسها وعدم قدرتها للتغلّب على الأزمات الاقتصادية التي تفقدها الحاضنة الشعبية تباعاً.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy