الحكومة المؤقتة تعلن مدينة الباب منطقة “موبوءة” بفيروس “كورونا”

by editor

أعلن “مرام الشيخ” وزير الصحة في “الحكومة السورية المؤقتة”، أمس الأحد، أنّ مدينة “الباب” شرقي حلب باتت منطقة “موبوءة” بسبب انتشار فيروس “كورونا” بشكلٍ كثيف بين الأهالي فيها.

وقال “الشيخ” في تغريدة له على موقع “تويتر”، إنّ مدينة “الباب” تعتبر منطقة “موبوءة” نتيجة الانتشار الواسع لفيروس “كورونا” بين سكانها، حيث تمّ تسجيل 450 حالة إصابة بالفيروس فيها حتى الآن. مضيفاً في الوقت نفسه أنّ “هناك ضعفاً شديداً بالإمكانيات الصحية لدى السلطات المحليّة”.

وأضاف أنّ “الوزارة قامت بتزويد مدينة (الباب) بالأدوية والمعقمات والكمامات لكنّ الاحتياجات أكبر من ذلك بكثير، إذ إنّ الاحتياجات المطلوبة تتمثل بتأمين الكمامات والأدوية العلاجية كحب (السيتامول) و(ريدي) بالدرجة الأولى”.

وناشد “الشيخ” المنظمات الدوليّة بتقديم المساعدات العاجلة للمراكز الطبية العاملة في مدينة “الباب”.

وأكدّ أيضاً أنّ المدينة بحاجة لجهود الشرفاء في ظل الضعف الشديد بالإمكانيات المتوفرة لدى السلطات الصحية.

وكان أصدر فريق “منسقو الاستجابة في سوريا”، بداية شهر أيلول الماضي، بياناًً طالب المنظمات والهيئات الإنسانية بالتحرك لفرض الحجر الصحي في مدينة الباب بريف حلب بسبب ازدياد الإصابات بفيروس كورونا.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy