“الحشد” يعتقل مدنيين من أبناء ريف دير الزور ويطالب بفدية لإطلاق سراحهم

by editor

اعتقلت ميليشيا “الحشد الشعبي” عدداَ من أبناء مدينة الشعفة في ريف دير الزور الشرقي، أثناء تواجدهم في البادية من أجل صيد الطير الحر، حيث وقع الصيادين أثناء ملاحقتهم لأحد الطيور في كمين لـ”الحشد”.

وتبين المعلومات، أن عناصر عراقيين من “الحشد” المنتشرين على الحدود السورية العراقية في بادية القائم شرق الفرات، عمدوا إلى اقتياد الصيادين إلى سجن في مدينة القائم الخاضعة لسيطرتهم.

وذكر مصدر خاص لـ”فرات بوست” طلب عدم الكشف عن اسمه، بأن مفاوضات تجري حالياً بين ذوي الصيادين، وبين شخصيات عشائرية من القائم لإطلاق سراح المعتقلين، مقابل مبلغ مالي طالبت به ميليشيا “الحشد”.

يشار إلى أن هذا الوقت من كل عام يعتبر موسماً لصيد الطيور الجارحة في البادية السورية.

ويعد هذا النوع من الصيد من مصادر الرزق الرئيسية للعديد من أهالي المنطقة، حيث يخرج الصيادين على شكل مجموعات، ويمكثون في البادية مدة تتعدى الشهرين أحياناً من أجل صيد طير واحد أو أكثر، وفي هذا الإطار، يضر بعض الصيادة للسير مسافات طويلة، ربما توصلهم إلى الحدود العراقية والأردنية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy