الحر يستعيد عدة أبنية في بيت سوى بالغوطة الشرقية والنظام يهاجم بغاز الكلور.

by Euphratespost

تواصل فصائل الجيش السوري الحر عملياتها العسكرية في الغوطة مستخدمةً لتكتيكات عسكرية معينة اعتمدت على الكر والفر، إثر الهجمات الجوية الكثيفة من الطيران الحربي والمروحي بالإضافة للقصف بالمدفعية الثقيلة والصواريخ والتي ما تزال تستهدف معظم الأحياء في الغوطة مع التركيز على المنطقة التي سيتم اقتحامها

أوضح مراسل فرات بوست بعد القصف المكثف على بلدة بيت سوى بمختلف الأسلحة الثقيلة وبمشاركة متواصلة من الطيران الروسي، تمكن النظام من التقدم إلى البلدة، إلا أن التخطيطات العسكرية لدى فصائل الجيش السوري الحر لا تزال تنفذ مستخدمين أساليب قتالية مختلفة، مشيراً أن الأخير استطاع التقدم على مجموعة من الأبنية في ذات البلدة وتحريرها وسط استمرارية للاشتباكات العنيفة بين الطرفين لإعادة تحرير بيت سوى.

وتابع ما يتم تنفيذه من قبل فصائل الجيش السوري الحر هي خطوات تساعد في الحفاظ في الأرواح عبر عملية الكر والفر، وكان ذلك واضحاً عند مقتل 15 عنصراً من الفرقة الرابعة، مؤكداً على ضرورة المؤازرة من جميع المحافظات في سبيل التخفيف عن المدنيين في الغوطة الشرقية، لا سيما أن الأوضاع الميدانية تزداد تعقيداً ولا بد من التحرك بأسرع وقت.

وأكد أن النظام شن هجوماً على بلدتي سقبا وحمورية عبر استخدامه لغاز الكلور، ما أدى لإصابة أكثر من 50 مدنياً معظمهم من النساء والأطفال ولا تزال حملات القصف مستمرة دون توقف.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy